الاعلانات

الدكتور محمد العيسى يؤكد التزام علماء المسلمين بوثيقة مكة المكرمة

Advertisement
الاعلانات

أكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ورئيس هيئة علماء المسلمين الدكتور محمد العيسى أن “وثيقة مكة” تحمل رسالة بأفق إسلامي مستنير عبر عنها علماء الدولة الموقعة في أقدس المدن. في الإسلام أكثر من 1200 عالم مسلم بارز و 4500 مفكر إسلامي من 139 دولة و 27 مدرسة فكرية إسلامية.

جاء ذلك خلال محاضرة العيسى في ندوة دولية بعنوان “وثيقة المخاء: إنجازات وفرص” ، نظمتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ، بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي. هنا في العاصمة المغربية.

واستعرض رئيس رابطة العالم الإسلامي أبرز ملامح الوثيقة وأكد أنه يظهر موقف الإسلام في مقابل الحضارة والتعايش الإنساني ، وموقفه بشكل عام من عدد من القضايا الملحة الملحة.

وأضاف أن الوثيقة تؤكد على ضرورة احترام وجود الآخرين والحفاظ على كرامتهم وحقوقهم في التعايش والشراكة والتعاون ، وتشير إلى التركيز على أهمية الحوار الديني والثقافي الفعال ، مع التركيز على مقالات الوثيقة. معالجة سلبية تذكر مآسي التاريخ المنسوبة لأصحابها وليس للإسلام.

وأشار الدكتور العيسى إلى إلمام الوثيقة بتطور المجتمعات الإسلامية والتعامل مع الفساد وترشيد الاستهلاك والحفاظ على البيئة وترشيد المشاعر الدينية خاصة بين الشباب المسلم.

وأضاف أن وثيقة مكة ملأت حيزاً مهماً في إجماع علماء الأمة الإسلامية على قضايا العصر الحديث ، وأنها تظهر تميز هؤلاء العلماء في قدرتهم على التوحد رغم تنوعهم العرقي الكبير.

من جانبه ألقى الرئيس التنفيذي للإيسيسكو الدكتور سالم المالك كلمة أشاد فيها بجهود رابطة العالم الإسلامي لرعاية هموم الأمة الإسلامية وآمال أجيالها والتنبؤ بما هو أفضل من أجلها. مستقبلهم.

من جهته ، قال الأمين العام المساعد للمجلس المحمدي للعلماء بالمغرب الدكتور أحمد السنوني ، إن ضوابط ومبادئ “الوثيقة” مصدر إلهام على المستوى الشخصي والجماعي ، فهي بمثابة الوثيقة الإنسانية في أهدافها وغاياتها. الأبعاد الوظيفية.

وأشار الدكتور خالد الصمادي ، رئيس المركز المغربي للدراسات التربوية والبحثية ، إلى أن الوثيقة تصحح الكثير من المفاهيم الخاطئة وترسي العديد من القيم وتطور المهارات للتعامل مع الاختلافات ، فيما قال مراسل الأكاديمية المغربية ، ووصف الدكتور مصطفى زباش الوثيقة بأنها مفترق طرق يحتاجه العالم الإسلامي والبشرية جمعاء في ظل العواصف والصراعات الفكرية التي يعيشها العالم حتى يومنا هذا.

Advertisement
الاعلانات

عن fatema hassan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.