الاعلانات

بالفيديو.. “آل معمر” يكشف كيفية سداد الديون المستحقة.. ويوضح ميزة في النصر غير موجودة في الأندية الأخرى!

Advertisement
الاعلانات

: الإعلامي الرياضي التركي العجمة سأل رئيس نادي النصر موسلي المعمر عن كيفية حل مشكلة الكفاءة المالية بعد الحديث عن قرابة 300 مليون ديون مستحقة على النادي.

300 مليون ديون
وقال العجمة خلال حلقة برنامج “كورة” المذاع على قناة “روتنا خلاجيا” ، ووجه حديثه لرئيس نادي النصر: “لقد قيل إن إدارة الناصر هي واحدة من أغنى الإدارات في المملكة العربية السعودية. الدوري وخلفه يقف رمز الدعم خالد بن فهد. اليوم النادي غير مسجل ولديه مشكلة في القدرة المالية ولدينا ذلك. المعلومات التي تفيد بأن ديون نادي Lancer ، المستحقة ، تبلغ حوالي 300 مليون ، مما يعني أنك بحاجة إلى 300 مليون لتتمكن من إمساك القلم والتوقيع مع كل لاعب.

أهم ميزة في نادي Alenser
ورد رئيس النصر بالقول: “إذا لم نتعرف على التحديات والصعوبات ، فهذا يعني أننا نضحك على أنفسنا”. وتابع: “نادي Alenser ليس النادي الوحيد الذي يدين بالديون. جميع الأندية الشعبية ، سواء داخل المملكة أو خارجها ، عليها واجبات والتزامات ، ولنادي Elenser ميزة تتمثل في وجود المشجعين. يتصدرهم الأمير خالد بن فهد ، وبحضور 45 عضوًا ذهبيًا ، كلهم ​​حريصون على دعم النادي ، وأعتقد أن هناك نادًا يمتلكه. عدد المؤيدين ”. وأشار إلى أن هذه ميزة تميز نادي النصر عن غيره من الأندية.

طريقة سداد الديون
وأضاف: “يتمتع نادي Alenser بقيمة تجارية عالية جدًا في السوق ولم يتم استخدامه على النحو الأمثل بعد.” وتابع: “في المرحلة المقبلة سنرفع الإيرادات التجارية وسيكون هناك دعم محترم بالإضافة إلى الدعم المستمر من وزارة الرياضة”.
وحول مشكلة الديون التي تقدر بثلاثمائة مليون قال رئيس نادي النصر: “المشكلة ستحل إن شاء الله يجب أن نكون متفائلين”. ومضى يقول: “نحن نهدر جهدنا وطاقتنا ، وإذا نظرنا إلى نظرة قاتمة لم نعمل إلا الله تعالى وسداد الديون والديون لا يمكن إتمامها خلال أسبوع أو أسبوعين ، ولكن” فقط المفاوضات مع الدائنين وترتيبات الجدولة تحتاج إلى وقت. وأشار إلى أن مبلغ الدين أقل من 300 مليون ريال ، لكنه لم يذكر المبلغ بالضبط.

Advertisement
الاعلانات

عن fatema hassan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.