الاعلانات

مسؤول في المغرب يقدم على اغتصاب ابنه .. وهكذا اكتشفت الأم الجريمة!

Advertisement
الاعلانات

كشفت وسائل إعلام مغربية عن فضيحة مسؤول مغربي محسوب على حزب الاستقلال اغتصب ابنه لم يبلغ السابعة من عمره حتى اكتشفت والدته الجريمة.

واستغل الأب غياب الأم عن المنزل لارتكاب جريمته ، حيث عاشت في مدينة آسفي جنوب غرب المغرب مع ابنها بعد طلاق الزوجين.

اعتاد الأب على طلب الإذن من زوجته السابقة لمرافقة ابنه ، لقضاء بضعة أيام معه في قرية الاتحاد المجاورة.

الشهادة الطبية ، الموقعة من الطبيب الذي فحص الضحية ، تنص على أنه تعرض للاغتصاب عدة مرات.

واتضح أن الأب اعتدى جنسيا على طفله لعدة أشهر ، حتى اكتشفت الأم آثار وبثور على أعضاء ابنها الحميمة أثناء الاستحمام.

وكانت الهيئة الجزائية لمحكمة الاستئناف بمدينة آسفي قد أصدرت حكماً بالسجن لمدة 5 سنوات بحق الوالد النائب المحلي ببلدية قرية “الاتحاد” في الضواحي.

القانون المغربي للمغتصبين

في ظل عدم وجود إحصائيات دقيقة عن عدد حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال في المغرب ، وجدت دراسة نشرتها مؤسسة الطفولة العالمية عام 2019 أن المغرب يحتل المرتبة 34 من بين 60 دولة.

ينص القانون المغربي على معاقبة هتك العرض أو محاولة الاعتداء على شخص دون سن الثامنة عشرة ، بالسجن تتراوح بين سنتين وخمس سنوات ، وتشديد العقوبة في حالة هتك العرض المرتبط بالعنف ، ويحكم على الجاني بـ عشر سنوات إلى عشرين سنة في السجن.

2021

Advertisement
الاعلانات

عن fatema hassan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.